Skip to content

د. متري الراهب يهنئ الدكتورة فارسين أغابيكيان وزيرة دولة لشؤون وزارة الخارجية والمغتربين الفلسطينية

رابط المقال: https://milhilard.org/wscy
الدكتور القس متري الراهب والي يساره الوزيرة فارسين اغابكيان

الدكتور القس متري الراهب والي يساره الوزيرة فارسين اغابكيان

رابط المقال: https://milhilard.org/wscy

هنأ القس البروفيسور متري الراهب مؤسس ورئيس جامعة دار الكلمة الدكتورة فارسين أغابيكان على المنصب الجديد وزيرة دولة لشؤون وزارة الخارجة والمغتربين الفلسطينية، قائلاً: “لقد راكمت الدكتورة فارسين على مدى العقود والسنين الماضية من الخبرات الأكاديمية والسياسية والإدارية على مستوى فلسطين والعالم ولقد آن الأوان كي تستثمر د. اغابكيان كل هذه الخبرات في خدمة فلسطين على مستوى وزارة الخارجية والمغتربين. وكلنا ثقة انه وكما أبدعت د. فارسين في عملها نائب الرئيس للشؤون الاستراتيجية، ستبدع في تكليفها الجديد ايضاً. ونحن في جامعة دار الكلمة وأعضاء الهيئتين الإدارية والأكاديمية نتمنى لمعالي الوزيرة كل التوفيق والنجاح في خدمة القضية الفلسطينية وخاصة في هذه الأوضاع الصعبة والمصيرية.”

وقد كانت معالي الدكتورة فارسين أغابيكان تشغل منصب نائب رئيس جامعة دار الكلمة للشؤون الاستراتيجية، قبل صدور قرار تعيينها وزير دولة لشؤون وزارة الخارجية والمغتربين الفلسطينية، حيث تمثلت مسيرة معالي الدكتورة فارسين أغابيكان في جامعة دار الكلمة بسلسلة من الإنجازات البارزة والمؤثرة على صعيد وضع السياسات العامة منذ قرار اعتماد دار الكلمة جامعة في عام 2021، وكانت مسيرة الدكتورة أغابيكان قد بدأت في دار الكلمة منذ عام  2006 كعضو مجلس أمناء، ثم تسلمت في عام 2021 منصب نائب رئيس جامعة دار الكلمة للشؤون الاستراتيجية.

وخلال مسيرتها الأكاديمية في الجامعة، قامت بنشر العديد من الأبحاث العلمية والكتب كان أبرزها، كتاب بعنوان “ملحمة البقاء: الفلسطينيون الأرمن والانتداب البريطاني والنكبة” والذي صدر عن منشورات جامعة دار الكلمة عام 2023، وكتاب بعنوان “فلسطينية أرمنية” والذي صدر عن منشورات جامعة دار الكلمة عام 2021.

بالإضافة الى مشاركتها في أوراق علمية في العديد من المؤتمرات والندوات حول العالم، ومنها: مؤتمر “الأرض والشعب والثقافة” الدولي والذي عقد في فلسطين عام 2023، ومؤتمر جامعة دار الكلمة الأكاديمي الاقليمي العاشر بعنوان “حقوق المرأة في الشرق الأوسط اليوم: القانون والثقافة والدين” والذي عقد في عام 2018، والمؤتمر الدولي “القدس: البعد الوطني، والديني والدولي” والذي عقد في فلسطين عام 2018، والمؤتمر الدولي “الهجرة والتهجير والشتات” والذي عقد في قبرص عام 2017، إضافة إلى مشاركتها في العديد من الندوات والمحاضرات في العديد من الجامعات الأوروبية والأمريكية البارزة.

تكافح مجلة “ملح الأرض” من أجل الاستمرار في نشر تقارير تعرض أحوال المسيحيين العرب في الأردن وفلسطين ومناطق الجليل، ونحرص على تقديم مواضيع تزوّد قراءنا بمعلومات مفيدة لهم ، بالاعتماد على مصادر موثوقة، كما تركّز معظم اهتمامها على البحث عن التحديات التي تواجه المكون المسيحي في بلادنا، لنبقى كما نحن دائماً صوت مسيحي وطني حر يحترم رجال الدين وكنائسنا ولكن يرفض احتكار الحقيقة ويبحث عنها تماشيًا مع قول السيد المسيح و تعرفون الحق والحق يحرركم
من مبادئنا حرية التعبير للعلمانيين بصورة تكميلية لرأي الإكليروس الذي نحترمه. كما نؤيد بدون خجل الدعوة الكتابية للمساواة في أمور هامة مثل الإرث للمسيحيين وأهمية التوعية وتقديم النصح للمقبلين على الزواج وندعم العمل الاجتماعي ونشطاء المجتمع المدني المسيحيين و نحاول أن نسلط الضوء على قصص النجاح غير ناسيين من هم بحاجة للمساعدة الإنسانية والصحية والنفسية وغيرها.
والسبيل الوحيد للخروج من هذا الوضع هو بالتواصل والنقاش الحر، حول هويّاتنا وحول التغييرات التي نريدها في مجتمعاتنا، من أجل أن نفهم بشكل أفضل القوى التي تؤثّر في مجتمعاتنا،.
تستمر ملح الأرض في تشكيل مساحة افتراضية تُطرح فيها الأفكار بحرّية لتشكل ملاذاً مؤقتاً لنا بينما تبقى المساحات الحقيقية في ساحاتنا وشوارعنا بعيدة المنال.
كل مساهماتكم تُدفع لكتّابنا، وهم شباب وشابات يتحدّون المخاطر ليرووا قصصنا.

Skip to content