Skip to content

ترحيب بفارسين أغابكيان شاهين أول وزيرة من المكون الأرمني في حكومة فلسطينية

رابط المقال: https://milhilard.org/bq3c
1651504954-400x400
رابط المقال: https://milhilard.org/bq3c

داود كُتّاب- ملح الأرض

رحبت اوساط فلسطينية متنوعة، وخاصة من المكون الأرمني، بتعيين الدكتورة فارسين اغابكيان بمنصب وزيرة دولة للشؤون الخارجية, وأشاد السفير الفلسطيني لدى الدنمارك، مانويل حساسيان، في حديث حصري ل ملح الأرض بالدكتورة فارسين واصفا إياها بانها أكاديمية ناجحة ولها تجربة طويلة في العمل مع المجتمع المدني وهي “ذات خبرة واسعة وغنية في وحدة التفاوض الوطني الفلسطيني مما يضعها في مكان متقدم في مجال التعيين الجديد.” وعبر حساسيان عن فخره بهذا التعيين قائلا: أنا كسفير وكارمني فخور بهذا التعيين وأتمنى لها النجاح وادعي لله ان يوفر لها القوة في هذه الأيام الصعبة لملئ هذا المنصب الهام”.

أما السفيرة السابقة هند خوري فصرحت ل ملح الأرض أن اختيار د.  فارسين وزيرة في المجلس الوزاري الجديد موفق للغاية ومهم على عدة أصعدة.  ” د. فارسين كفاءة مميزة مهنيا وفكريا وثقافيا ولها باع بالعمل البحثي العميق والدقيق في مجال الشأن العام الفلسطيني والمقدسي وتمثل إضافة نوعية للعمل الحكومي، كما و انها تعبير عن طبيعة المجتمع الفلسطيني التعددي دينيا وعرقيا خلال التاريخ، وما زال، وله أهمية خاصة  للتعبير عن الوجود  الأرمني، خاصة في القدس، وربما كذلك للتواصل مع الجاليات الأرمنية المؤثرة في العالم وخاصة في أمريكا وفرنسا. زيادة على ذلك “

وقال الدكتور حنا غازي حنانيا رئيس نادي رام الله في الولايات المتحدة انه كان ألتقي بفارسبن خلال إحدى زياراتها العديدة إلى واشنطن التي تناضل من أجل حقوق الفلسطينيين. “إنها قوية جدًا وحازمة في الدفاع عن حق شعبنا في تقرير المصير والحرية ولديها شبكة واسعة من العلاقات الدولية التي استخدمتها دائمًا لدفع الأجندة الفلسطينية”. وخلص حنانيا بالقول “أنا واثق من أنها ستخدم شعبنا بشكل جيد للغاية في دورها الجديد الذي يمثل تحديًا في وقت حرج للغاية”.

فيما عبر هاجوب دجرنزيان مؤسس مشارك لحملة الدفاع عن حارة الأرمن ل ملح الأرض بفخر عن الوزيرة الجديدة. “ترعرعت فارسين في الحي الأرمني في القدس وهي شخصية مخلصة لشعبها كارمنية فلسطينية وكان لي الفخر ان اعمل معها في عدة مجالات وسيكون لموقعها الجديد كوزير للشؤون الخارجية دور مهم ليس لها بل للكل ارمني في العالم أيضا.”

من هي فارسين اغابكيان شاهين وزيرة الدولة للشؤون الخارجية في الحكومة الفلسطينية ال19

ولـدت فارسـين أغابكيـان شـاهين في الأردن في العام 1958. حصلـت عـلى درجـة الماجسـتير مــن جامعــة إنديانــا / جامعــة بــوردو في الولايات المتحــدة ١٩٨٣، والدكتوراة في الدراســات الإداريــة والسياسات التربوية مـن جامعـة بيتسبرغ في الولايـات المتحـدة ١٩٨٨. عملـت أسـتاذاً مشـاركاً في جامعـة القـدس مـا بـين 1988-2008، وعميـد كليـة المهـن الصحيـة مـا بـين 1995-1998، و عميـد الدراسـات العليـا مـا بـين 1998-2000، في نفـس الجامعـة. كما قادت مـشروع الدراسات القطاعية في القـدس/ بيـت الـشرق والإتحاد الأوروبي.

شـغلت منصـب منسقة وحـدة تطويـر المـوارد البشريـة في المجلـس الصحـي الفلسـطيني وإدارة مشروع تنمية الموارد البشرية الصحية في فلسطين، ومدير مشروع البناء المؤسسي في مكتــب الرئيــس الفلسـطيني، المديــر التنفيذي القــدس عاصمــة الثقافـة العربيـة في العـام 2009، ومدير البحـث و التخطيـط في مؤسسـة التعـاون، والمفوض العام للهيئــة المستقلة لحقــوق الإنســان ٢٠١٦-٢٠١٨. عملــت في مــشروع دعــم المفاوضات ) منذ عام ٢٠١٠ لغاية الآن. اختـرت عضـواً في اللجنة التي صاغت الخطة الاستراتيجية للحفاظ على الوجود المسيحي في الأرض المقدسـة.

فارسين عضـو مؤسس وعامل في اللجنـة الرئاسـية لترميم كنيسـة المهـد، واللجنـة الرئاسـية لشـؤون الكنائس. اهتمت شـاهين بقضايا حقـوق الإنسـان والمـرأة، وشاركت في عضوية العديد من المنظمات الأهلية الفلسطينية. صـدر لهـا العديـد مـن الدراسـات والأبحـاث والتقاريـر مثـل هجرة المسيحيين مـن فلسـطين، والإصـلاح وحقــوق المــرأة، وتحديات التخطيــط في القــدس، وكتاب فلسطينية أرمنيـة، التداخل بين الاجتماعي والسياسي(٢٠٢١) وكتاب الأرمن في فلسطين تحت الانتداب البريطاني (٢٠٢٣)، كما تعمل كأستاذ مشارك ومسؤولة التخطيط الاستراتيجي في جامعة دار الكلمة في بيت لحم.

تكافح مجلة “ملح الأرض” من أجل الاستمرار في نشر تقارير تعرض أحوال المسيحيين العرب في الأردن وفلسطين ومناطق الجليل، ونحرص على تقديم مواضيع تزوّد قراءنا بمعلومات مفيدة لهم ، بالاعتماد على مصادر موثوقة، كما تركّز معظم اهتمامها على البحث عن التحديات التي تواجه المكون المسيحي في بلادنا، لنبقى كما نحن دائماً صوت مسيحي وطني حر يحترم رجال الدين وكنائسنا ولكن يرفض احتكار الحقيقة ويبحث عنها تماشيًا مع قول السيد المسيح و تعرفون الحق والحق يحرركم
من مبادئنا حرية التعبير للعلمانيين بصورة تكميلية لرأي الإكليروس الذي نحترمه. كما نؤيد بدون خجل الدعوة الكتابية للمساواة في أمور هامة مثل الإرث للمسيحيين وأهمية التوعية وتقديم النصح للمقبلين على الزواج وندعم العمل الاجتماعي ونشطاء المجتمع المدني المسيحيين و نحاول أن نسلط الضوء على قصص النجاح غير ناسيين من هم بحاجة للمساعدة الإنسانية والصحية والنفسية وغيرها.
والسبيل الوحيد للخروج من هذا الوضع هو بالتواصل والنقاش الحر، حول هويّاتنا وحول التغييرات التي نريدها في مجتمعاتنا، من أجل أن نفهم بشكل أفضل القوى التي تؤثّر في مجتمعاتنا،.
تستمر ملح الأرض في تشكيل مساحة افتراضية تُطرح فيها الأفكار بحرّية لتشكل ملاذاً مؤقتاً لنا بينما تبقى المساحات الحقيقية في ساحاتنا وشوارعنا بعيدة المنال.
كل مساهماتكم تُدفع لكتّابنا، وهم شباب وشابات يتحدّون المخاطر ليرووا قصصنا.

Skip to content