Skip to content

“وسام الملك عبدالله الثاني ابن الحسين للتميز من الدرجة الأولى” لرئيس الأساقفة حسام نعوم في عيد الاستقلال- صور

رابط المقال: https://milhilard.org/uz79
WhatsApp-Image-2023-05-26-at-10.36.20-AM
رابط المقال: https://milhilard.org/uz79

أنعم الملك عبدالله الثاني، يوم الخميس في احتفال عيد الاستقلال الـ 77، بأوسمة ملكية على مؤسسات وشخصيات وطنية تقديرا لإسهاماتهم في تحقيق الإنجازات ودورهم في مختلف القطاعات وتفانيهم بأعمالهم خدمة للوطن.

وأنعم الملك على رئيس الأساقفة حسام نعوم بوسام الملك عبدالله الثاني ابن الحسين للتميز من الدرجة الأولى، تقديرا لدوره الكبير وإسهاماته في تعزيز قيم الحوار والتسامح ومحاربة الفكر المتطرف، ودعمه لجهود الدفاع عن المقدسات في القدس وعموم الأماكن المقدسة.

وجرت مراسم تسليم الأوسمة خلال حفل أقيم في قصر رغدان العامر بمناسبة عيد استقلال المملكة السابع والسبعين، بحضور الملكة رانيا العبدالله، والأمير الحسين بن عبدالله الثاني، ولي العهد، وعدد من الأمراء والأميرات، وكبار المسؤولين من مدنيين وعسكريين.

تكافح مجلة “ملح الأرض” من أجل الاستمرار في نشر تقارير تعرض أحوال المسيحيين العرب في الأردن وفلسطين ومناطق الجليل، ونحرص على تقديم مواضيع تزوّد قراءنا بمعلومات مفيدة لهم ، بالاعتماد على مصادر موثوقة، كما تركّز معظم اهتمامها على البحث عن التحديات التي تواجه المكون المسيحي في بلادنا، لنبقى كما نحن دائماً صوت مسيحي وطني حر يحترم رجال الدين وكنائسنا ولكن يرفض احتكار الحقيقة ويبحث عنها تماشيًا مع قول السيد المسيح و تعرفون الحق والحق يحرركم
من مبادئنا حرية التعبير للعلمانيين بصورة تكميلية لرأي الإكليروس الذي نحترمه. كما نؤيد بدون خجل الدعوة الكتابية للمساواة في أمور هامة مثل الإرث للمسيحيين وأهمية التوعية وتقديم النصح للمقبلين على الزواج وندعم العمل الاجتماعي ونشطاء المجتمع المدني المسيحيين و نحاول أن نسلط الضوء على قصص النجاح غير ناسيين من هم بحاجة للمساعدة الإنسانية والصحية والنفسية وغيرها.
والسبيل الوحيد للخروج من هذا الوضع هو بالتواصل والنقاش الحر، حول هويّاتنا وحول التغييرات التي نريدها في مجتمعاتنا، من أجل أن نفهم بشكل أفضل القوى التي تؤثّر في مجتمعاتنا،.
تستمر ملح الأرض في تشكيل مساحة افتراضية تُطرح فيها الأفكار بحرّية لتشكل ملاذاً مؤقتاً لنا بينما تبقى المساحات الحقيقية في ساحاتنا وشوارعنا بعيدة المنال.
كل مساهماتكم تُدفع لكتّابنا، وهم شباب وشابات يتحدّون المخاطر ليرووا قصصنا.

Skip to content