Skip to content

ميتا تغلق الحساب الشخصي لناشر “ملح الأرض” داود كُتّاب على فيسبوك

رابط المقال: https://milhilard.org/cev9
الصحفي داود كُتّاب

الصحفي داود كُتّاب

رابط المقال: https://milhilard.org/cev9

أغلقت شركة ميتا العملاقة حساب فيسبوك للصحفي داود كُتّاب ناشر موقع ملح الأرض ومدير عام شبكة الاعلام المجتمعي.

المعروف ان كُتّاب صحفي ينشر في كبرى الصحف العالمية وحاصل على جوائز في الصحافة واستاذ سابق في جامعة برينستون الأمريكية. قدم كتاب شكوى ضد اغلاق موقعه وتقوم عدة مؤسسات إعلامية وحقوقية منها معهد الصحافة الدولي و هيومان رايتس واتش بمتابعة الموضوع. وكان الصحفي كًتّاب قد نشر عشرات المقالات مؤخرا في صحف امريكية وعالمية منها الواشنطن بوست ولوس انجليز تيمز ونيوزيك وذى نيو ريبلك وهو مراسل دائم لشبكة المونيتر الاخبارية وصحيفة عرب نيوز.

وجاء في قرار الاغلاق ان الاغلاق نهائي ولأسباب خاصة لم يتم الإفصاح عن سبب الإغلاق.

ويأتي إغلاق حساب الصحفي داود كُتّاب بالتزامن مع زيادة في التضييق على كل من يدافع عن القضية الفلسطينية عبر مواقع التواصل الاجتماعي.

تكافح مجلة “ملح الأرض” من أجل الاستمرار في نشر تقارير تعرض أحوال المسيحيين العرب في الأردن وفلسطين ومناطق الجليل، ونحرص على تقديم مواضيع تزوّد قراءنا بمعلومات مفيدة لهم ، بالاعتماد على مصادر موثوقة، كما تركّز معظم اهتمامها على البحث عن التحديات التي تواجه المكون المسيحي في بلادنا، لنبقى كما نحن دائماً صوت مسيحي وطني حر يحترم رجال الدين وكنائسنا ولكن يرفض احتكار الحقيقة ويبحث عنها تماشيًا مع قول السيد المسيح و تعرفون الحق والحق يحرركم
من مبادئنا حرية التعبير للعلمانيين بصورة تكميلية لرأي الإكليروس الذي نحترمه. كما نؤيد بدون خجل الدعوة الكتابية للمساواة في أمور هامة مثل الإرث للمسيحيين وأهمية التوعية وتقديم النصح للمقبلين على الزواج وندعم العمل الاجتماعي ونشطاء المجتمع المدني المسيحيين و نحاول أن نسلط الضوء على قصص النجاح غير ناسيين من هم بحاجة للمساعدة الإنسانية والصحية والنفسية وغيرها.
والسبيل الوحيد للخروج من هذا الوضع هو بالتواصل والنقاش الحر، حول هويّاتنا وحول التغييرات التي نريدها في مجتمعاتنا، من أجل أن نفهم بشكل أفضل القوى التي تؤثّر في مجتمعاتنا،.
تستمر ملح الأرض في تشكيل مساحة افتراضية تُطرح فيها الأفكار بحرّية لتشكل ملاذاً مؤقتاً لنا بينما تبقى المساحات الحقيقية في ساحاتنا وشوارعنا بعيدة المنال.
كل مساهماتكم تُدفع لكتّابنا، وهم شباب وشابات يتحدّون المخاطر ليرووا قصصنا.

Skip to content