Skip to content

محتجين امام متحف الهولوكوست الأمريكي يعرضون شعار “أوقفوا الإبادة الجماعية في غزة”

رابط المقال: https://milhilard.org/0fd0
من اليسار جوناثان كتاب, ماريانا روس ومايكل بيير from left: Jonathan Kuttab, Marianne Ehrlich Ross, and Michael Beer

من اليسار جوناثان كتاب, ماريانا روس ومايكل بيير from left: Jonathan Kuttab, Marianne Ehrlich Ross, and Michael Beer

رابط المقال: https://milhilard.org/0fd0

 واشنطن العاصمة:4-1-2024- قام محتجون، الأربعاء، بالتظاهر السلمي امام متحف التذكاري للهولوكوست في الولايات المتحدة حيث عرضوا صورًا وشرائح على الجدران الخارجية، داعين العالم إلى “عدم التسامح أبدًا مرة أخرى” مع الإبادة الجماعية لأي شخص. وأظهرت الصور مشاهد من الفظائع في غزة مع كلمات تقول “أوقفوا الإبادة الجماعية في غزة” و”وقف إطلاق النار الآن” و”الصمت = الموت”.

وقال منظم الاحتجاج، مايكل بير، مدير مؤسسة اللاعنف الدولية، وهو نفسه من نسل ضحايا المحرقة: “نحن هنا للمساعدة في تحقيق مهمة متحف الهولوكوست وهي ضمان عدم حدوث التطهير العرقي والإبادة الجماعية مرة أخرى لجميع الناس وليس فقط اليهود”. وقال: “باعتباره مؤسسة أنشأها الكونغرس، يتحمل المتحف مسؤولية خاصة للتحدث ضد الإبادة الجماعية في غزة، والتي تتم جزئيًا بفضل الأسلحة والدعم الأمريكي”.

تبع العرض على الجدارين الغربيين للمتحف صور المناهضة للإبادة الجماعية في المتحف فيما يتعلق بدارفور والمعروضات الداخلية المتعلقة بالروهينجا.

ساعدت في العرض ماريان إرليخ روس، إحدى الناجيات من المحرقة وداعمة المتحف منذ فترة طويلة، والتي تحدثت عن تجربتها في الطرد من فيينا، ثم براغ، ثم تقطعت بها السبل في إنجلترا أثناء الحرب العالمية الثانية. لقد ُصدمت من أن إسرائيل، بدعم من الولايات المتحدة، منخرطة في التطهير العرقي للفلسطينيين، وطلبت من المتحف عدم الصمت بشأن الحرب الحالية على الشعب الفلسطيني – أو أي شخص آخر.

وفي معرض شرحه لصور الدمار والمعاناة في غزة، تحدث المحامي جوناثان كتاب، مدير جمعية أصدقاء سبيل أمريكا الشمالية، عن الفلسطينيين الذين يعانون من الطرد والاحتلال والقتل على نطاق واسع. وتحدث عن أهوال المحرقة في أوروبا وقال إنه “من المأساوي أن الدولة اليهودية ترتكب التطهير العرقي وجرائم الحرب والإبادة الجماعية”. وقال كُتّاب، المحامي الدولي الشهير في مجال حقوق الإنسان، “من الواضح أن اتفاقية الإبادة الجماعية تنتهك بشكل علني من قبل إسرائيل والولايات المتحدة. إنني أدعو المتحف إلى الارتقاء إلى مستوى مهمته المعلنة وهي منع ومعارضة الإبادة الجماعية في جميع أنحاء العالم.

وقال سكوت وينشتاين، مقدم الرعاية الصحية، متحدثًا باللغتين الفرنسية والإنجليزية باعتباره يهوديًا كنديًا، قائلاً إن الإبادة الجماعية والتطهير العرقي التي تمارسها الحكومة الإسرائيلية ضد الفلسطينيين يسبب المزيد من معاداة السامية. “إن هجمات 7 أكتوبر ضد إسرائيل جاءت جزئيًا كرد فعل على أجيال من الانتهاكات الإسرائيلية، ويجب أن تكون هذه بمثابة دعوة للاستيقاظ من أجل ضرورة تحقيق العدالة للفلسطينيين، وليس الانتقام”

تكافح مجلة “ملح الأرض” من أجل الاستمرار في نشر تقارير تعرض أحوال المسيحيين العرب في الأردن وفلسطين ومناطق الجليل، ونحرص على تقديم مواضيع تزوّد قراءنا بمعلومات مفيدة لهم ، بالاعتماد على مصادر موثوقة، كما تركّز معظم اهتمامها على البحث عن التحديات التي تواجه المكون المسيحي في بلادنا، لنبقى كما نحن دائماً صوت مسيحي وطني حر يحترم رجال الدين وكنائسنا ولكن يرفض احتكار الحقيقة ويبحث عنها تماشيًا مع قول السيد المسيح و تعرفون الحق والحق يحرركم
من مبادئنا حرية التعبير للعلمانيين بصورة تكميلية لرأي الإكليروس الذي نحترمه. كما نؤيد بدون خجل الدعوة الكتابية للمساواة في أمور هامة مثل الإرث للمسيحيين وأهمية التوعية وتقديم النصح للمقبلين على الزواج وندعم العمل الاجتماعي ونشطاء المجتمع المدني المسيحيين و نحاول أن نسلط الضوء على قصص النجاح غير ناسيين من هم بحاجة للمساعدة الإنسانية والصحية والنفسية وغيرها.
والسبيل الوحيد للخروج من هذا الوضع هو بالتواصل والنقاش الحر، حول هويّاتنا وحول التغييرات التي نريدها في مجتمعاتنا، من أجل أن نفهم بشكل أفضل القوى التي تؤثّر في مجتمعاتنا،.
تستمر ملح الأرض في تشكيل مساحة افتراضية تُطرح فيها الأفكار بحرّية لتشكل ملاذاً مؤقتاً لنا بينما تبقى المساحات الحقيقية في ساحاتنا وشوارعنا بعيدة المنال.
كل مساهماتكم تُدفع لكتّابنا، وهم شباب وشابات يتحدّون المخاطر ليرووا قصصنا.

Skip to content