Skip to content

محاربة الفساد في المؤسسات الدينية يتم بالمصارحة ومعالجة معمقة للمشكلة – من نشرة ملح الأرض 131

رابط المقال: https://milhilard.org/b1mn
تاريخ النشر: مايو 31, 2024 2:11 م
356937_4_1643117029
رابط المقال: https://milhilard.org/b1mn

كلمة ناشرملح الأرض– داود كُتّاب

أثناء تحضيري لكتابة الافتتاحية الأسبوعية لمجلتنا الإلكترونية، ملح الأرض، توقفت مليئًا عند قراءة الخبر التالي الصادر عن دائرة النزاهة ومكافحة الفساد في الأردن: “توقيف موظفٍ بأوقاف معّان اختلس 20 ألف دينار” وقد شرح البيان ما جرى بتوضيح نتائج التحقيق “هذا الموظف كان يقوم بتأجير العقارات الوقفيّة بإيصالات ٍ ملغيّة دون أن يورّد قيَمها لحساب أوقاف معان”.

رغم أن المتهم بريء لغاية ادانته، الا ان مدعي العام دائرة النزاهة ومكافحة الفساد لم يتردد في توقيف شخص يعمل ضمن مؤسسة ذات طابع ديني، كما لم تتردد دائرة النزاهة ومكافحة الفساد، بإصدار بيان صحفي شمل تفاصيل مكان الحادث وكيفية قيام الشخص المذكور بعملية فساد تضر المجتمع.

اعجابي بصراحة دائرة النزاهة اعادتني الى مشكلة فساد أخلاقيه قيل لي انها تمت أيضا من قبل شخص يعمل لدى مؤسسة دينية (كنيسة) من بلادنا، ولكن رئاسة الكنيسة فرضت عملية كتمان عن الشخص والمكان وطبيعة الحدث المؤلم. والاهم من كل ذلك أنه ولغاية الآن لا نعرف إذا الشخص، المتهم بعمل مرفوض اخلاقيًا، تم التحقيق معه ومحاكمته وتعويض من تضرر من عمله ومنعه من الاستمرار في عمله في تلك المؤسسة الدينية.

عندما علمت عن القضية قبل أكثر من شهر نشرت مقال في 27 نيسان عن التوبة الحقيقية والاعتذار الصادق (يمكن قراتئه هنا) بعنوان “ثلاث شروط للاعتذار الصادق وأهمية مسامحة الآخر كما سامحنا رب المجد” وكان هدف المقال تحفيز المخطئ او من هم مسؤولين عنه لاعتماد مبدأ الاعتراف والشفافية كمدخل لأبسط شروط التوبة والذي يجب أن يتبعها تغيير جذري في المسار وثم تعويض المتضررين.

لم يتم التجاوب مع الموضوع رغم ان اصحاب الشأن علمو عنه، وجاءت مناسبة يوم الصحافة العالمي، في 3 آيار، وقمت مرة أخرى بالتلميح حول ضرورة أن تقوم الكنيسة، التي تورط أحد أبنائها في مشكلة اخلاقية، بضرورة الخروج للعلن والمصارحة حولها. وقد قلنا آنذاك اننا لن ننشر واقتبسنا يقول الكتاب المقدس على لسان بولس الرسول في كورنثوس الاولى 23:10 كُلُّ الأَشْيَاءِ تَحِلُّ لِي»، لكِنْ لَيْسَ كُلُّ الأَشْيَاءِ تُوَافِقُ. «كُلُّ الأَشْيَاءِ تَحِلُّ لِي»، وَلكِنْ لَيْسَ كُلُّ الأَشْيَاءِ تَبْنِي.” وقلنا اننا “دعاة بناء لا تدمير. نأمل أن تكون رسالتنا الصحفية الصادقة والمبنية على أساس الحق هي المرجع النهائي لعملنا، فنحن قد نٌمهل، ولكننا لا نٌهمل”. ولكن رغم ذلك لم يتم رصد أي تجاوب علني بلعلمنا انه استمر العمل على ايجاد حلول من وراء الكواليس.

والان وقد مر أكثر من شهر على هذه الفضيحة ولا نزال ننتظر ان تقوم رئاسة الكنيسة العريقة بتطبيق أنظمتها الداخلية ومنها آلية التحقيق والمحاسبة، ويبدوا أن رئاسة الكنيسة تفضل الاعتماد على المحاكم المدنية لمعالجة مشكلة هي بالأساس داخلية. فمن المفترض أن يتم التدخل والمعالجة أولا من قبل أصحاب الشأن لا الاعتماد على محاكم غير كنسية في بلد بعيد.

والخوف الاكبر ان يستمر المتهم بعمله ربما في منطقة نائية مما يعني ان اخرون قد يتعرضوا لنفس المشاكل الاخلاقية وبذلك يستمر النزيف الكنسي ورفض الناس للكنيسة بسبب وجود اشخاص غير مناسبين في موقع من المفترض ان يكونوا قدوة للاخرين وخاصة الصغار. يحدد الكتاب المقدس مسؤولية الأشخاص في مواقع مهمة والتي ينظر إليهم الناس كقدوة أن عليهم مسؤولية مضاعفة. كما ويقدم الكتاب المقدس عقاب شديد لهؤلاء الأشخاص في مواقع قدوة لردعهم من أن يعثروا الصغار حيث جاء في إنجيل متى 6:18 “وَمَنْ أَعْثَرَ أَحَدَ هؤُلاَءِ الصِّغَارِ الْمُؤْمِنِينَ بِي فَخَيْرٌ لَهُ أَنْ يُعَلَّقَ فِي عُنُقِهِ حَجَرُ الرَّحَى وَيُغْرَقَ فِي لُجَّةِ الْبَحْرِ.” 

لقد تطورت المجتمعات في العالم في معالجة الفساد المالي والأخلاقي بضرورة الكشف عن المخطئ لضمان أن المجتمع يعرف انه هناك محاسبة للخطأ. فهل يمكن أن نأمل من كنائسنا ورئاستها أن تتحلى بنفس الشجاعة في كشف المستور وحماية المجتمع من هؤلاء الفاسدون ماليًا او اخلاقيًا من خلال الافصاح الجريء بالمشاكل ومعالجتها بدون أي محاولة للتستر؟

لا يزال لدينا أمل ورغبة أن تتم معالجة الموضوع بأسرع وقت. من ناحيتنا سنستمر في الامتناع عن نشر التفاصيل المؤكدة، والتي بحوزتنا الان، لعل وعسى أن تتحرك الجهات ذات شان وتعالج الموضوع بصورة جذرية وتبعد كل مخطئ عن الاستمرار في لبس الثوب الكنسي.

إذا فاتتكم نشرة رقم 130 يمكن متابعتها هنا

مجلس بلدية الفحيص يشهد استقالات جماعية احتجاجًا على تفرد رئيس البلدية في قرار براءة ذمة قضية أراضي شركة الاسمنت

أعلن خمس اعضاء في المجلس البلدي لبلدة الفحيص، استقالتهم بصورة جماعية بسبب قيام رئيس البلدية عمر عكروش باتخاذ قرار براءة ذمة من قبل بلدية الفحيص لشركة لافارج التي كانت تستفيد من أراضي البلد من خلال مصنع اسمنت الذي تم إغلاقه لأسباب بيئة. لمتابعة مقابلات مع رئيس البلدية وأحد الأعضاء المستقيلين التعبير عن رأيهم في الموضوع هنا.

النسخة السابعة من مؤتمر المسيح على الحاجز يعقد في كلية بيت لحم للكتاب المقدس

صور من افتتاح المؤتمر في بيت لحم

ننشر مقتطفات من افتتاح النسخة السابعة من مؤتمر “المسيح على الحاجز” بحضور دولي ملفت. هنا

الملك ينعم بأوسمة على شخصيات مسيحية بمناسبة عيد الاستقلال

من اليمين رجل الاعمال المتبرع لبناء الكنائس عيسى ناصيف، المهندس نزار حداد والمبدعين سنثيا مدانات شرايحه وشادي فواز شرايحه

أنعم الملك عبد الله الثاني بأوسمة ملكية على مؤسسات وشخصيات وطنية بمناسبة عيد الاستقلال الثامن والسبعين، تقديرا لجهودهم المميزة في تحقيق إنجازات أسهمت في تعزيز مسيرة تطوير الأردن وتحديثه. لمعرفة الشخصيات المكرمة وأسباب التكريم في الرابط هنا.

في مؤتمر “المسيح عند الحاجز”، المسيحيون الفلسطينيون ينتقدون موقف الكنيسة في الغرب

ننقل ترجمة مقال في موقع دولي عن مؤتمر المسيح عند الحاجز الذي نشر في وكالة انباء امريكية متخصصة في الامور الدينية. التفاصيل هنا

حضور عسكري مَهيب في احتفال الكنيسة الأرثوذكسيَّة بعيدِ الاستقلال

أقامتِ الكنيسةُ الأرثوذكسيَّةُ اليومَ الأحد صلاةَ المجدَلَة الكُبرى، احتفالًا بعيدِ الاستقلال الثاّمِنِ والسّبعينَ للمملكةِ الأردنيَّةِ الهاشِميّةِ، بعد انتهاءِ الّليتورجيّا الإلهيّة” القدّاس الإلهيّ” التي ترأّسَها صاحِبُ السّيادةِ المطران خريستوفوروس في كنيسةِ الصعود الإلهي للروم الأرثوذكس – خلدا. الصور هنا

الأسير المقدسي جون قاقيش يدخل عامه التاسع في سجون الاحتلال الإسرائيلي

الاسير المقدسي جوني قاقيش
الاسير المقدسي جوني قاقيش

‏يدخل الأسير المقدسي جون وليام قاقيش من سكان البلدة القديمة في القدس المحتلة عامه التاسع من الاعتقال. وهو محكوم بالسجن 11 عاما. نتمنى الفرج القريب له ولجميع الأسرى في سجون الاحتلال الإسرائيلي التفاصيل هنا

وفيات فلسطين

هاني خضر بنوره. بيت ساحور

عيسى جميل جريس العلم. بيت جالا

فاروجان سركيس اشخانيان. القدس

فيرا نعيم عديني عوده. الناصرة

وداد فرح ميخائيل ابو صباح زيدان. بيت جالا

هاجوب جابرائيل نلبديان. القدس

سميرة يوسف جبرا زلفو. بيت لحم

وفيات الاردن

ناديا يوسف سلمان مدانات

إيناس حجازي البقاعين

البير ميشيل موسى حداد

لويس فؤاد انضوني بطشون

متري ابراهيم عوده الحمارنة

رأفت سليمان سلامه عبوي

ايميل جورج نقولا إسحاق

شابو اسحق جبرا بسو

إذا استمتعتم بقراءة النشرة الحالية وإذا كان لديكم الرغبة والقدرة على دعم مجلتنا الفتية التي تواجه صعاب كثيرة ندعوكم للتبرع الإلكتروني عبر الضغط على أيقونة تبرع donate    والموجودة في نهاية كل مقال. 

  • للحصول على النشرة أو إلغاء الحصول عليها الرجاء إعلامنا عبر milhilard@gmail.com
  • يمكنكم أيضا الاشتراك بقناتنا على الواتساب، للبقاء على اطلاع على أهم الأخبار اليومية والعاجلة عبر الرابط التالي هنا

للحصول على النشرة أو إلغاء الحصول عليها الرجاء إعلامنا هنا

تكافح مجلة “ملح الأرض” من أجل الاستمرار في نشر تقارير تعرض أحوال المسيحيين العرب في الأردن وفلسطين ومناطق الجليل، ونحرص على تقديم مواضيع تزوّد قراءنا بمعلومات مفيدة لهم ، بالاعتماد على مصادر موثوقة، كما تركّز معظم اهتمامها على البحث عن التحديات التي تواجه المكون المسيحي في بلادنا، لنبقى كما نحن دائماً صوت مسيحي وطني حر يحترم رجال الدين وكنائسنا ولكن يرفض احتكار الحقيقة ويبحث عنها تماشيًا مع قول السيد المسيح و تعرفون الحق والحق يحرركم
من مبادئنا حرية التعبير للعلمانيين بصورة تكميلية لرأي الإكليروس الذي نحترمه. كما نؤيد بدون خجل الدعوة الكتابية للمساواة في أمور هامة مثل الإرث للمسيحيين وأهمية التوعية وتقديم النصح للمقبلين على الزواج وندعم العمل الاجتماعي ونشطاء المجتمع المدني المسيحيين و نحاول أن نسلط الضوء على قصص النجاح غير ناسيين من هم بحاجة للمساعدة الإنسانية والصحية والنفسية وغيرها.
والسبيل الوحيد للخروج من هذا الوضع هو بالتواصل والنقاش الحر، حول هويّاتنا وحول التغييرات التي نريدها في مجتمعاتنا، من أجل أن نفهم بشكل أفضل القوى التي تؤثّر في مجتمعاتنا،.
تستمر ملح الأرض في تشكيل مساحة افتراضية تُطرح فيها الأفكار بحرّية لتشكل ملاذاً مؤقتاً لنا بينما تبقى المساحات الحقيقية في ساحاتنا وشوارعنا بعيدة المنال.
كل مساهماتكم تُدفع لكتّابنا، وهم شباب وشابات يتحدّون المخاطر ليرووا قصصنا.

Skip to content