Skip to content

في استفتاء شارك فيه 1051 مسيحي تأييد 93% للمساواة في الإرث

رابط المقال: https://milhilard.org/8yk5
عدد القراءات: 463
تاريخ النشر: أغسطس 19, 2023 5:22 م
93% يؤيدون المساوة في الارث

93% يؤيدون المساوة في الارث

رابط المقال: https://milhilard.org/8yk5

داود كُتّابملح الأرض

في استفتاء قام به موقع العشائر المسيحية عبر فيسبوك صوت 93% من المنتمين للموقع المسيحي المغلق تأييدا لقرار مجلس رؤساء الكنائس في تعديل التعامل مع الإرث بحيث يحصل الذكر والأنثى والزوجة نفس الحصص بالتساوي. التصويت تم خلال 24 ساعة فقط وشارك فيه 1051 مسيحي منتمين لموقع الفيسبوك الخاص. كما وعلق على الموضوع 319 الغالبية العظمى منهم مع التعديل المتفق عليه من قبل مجلس الكنائس.

وسأل الاستبيان في الموقع الذي يديره الزميل وجدي نشيوات السؤال التالي:

أقر مجلس رؤساء الكنائس قانون الوصايا والمواريث للمسيحيين في الأردن، الذي يحقق العدالة للمرأة المسيحية خاصة انها تحجب ارث والديها، هل انت/انتي مع القانون

نعم

لا

وقد شمل العديد من الإجابات رسمات تأييد باشكل مختلفة مثل 100% او YES او مليون نعم وغيرها من العبارات القصيرة والمعبرة عن التأييد الكبير.

ملح الأرض وبعد إعلام المشاركين عبر موقع العشائر المسيحية بأننا سننشر مقتطفات من آرائهم نقوم بما يلي بأختيار العديد من التعليقات والتي كانت غالبيتها المطلقة مع مسودة القانونز ننشر التعليقات بصورة عشوائية وبدون أي تعديل أو تعليق:

Muna ALfakhory منى الفاخوري

نحن مع العدالة والحق في الإرث والميراث مثلها مثل الذكور ربنا خلقنا مكملين لبعض وليس فارق بينهم

لميا هلسة Lamia Halaseh

شيء مخجل أصلا البحث فيه ليش. البنت تحرم إرث أمها وأبوها. وهي ساهمت في. هذا الارث حيث لم تطمع ببيعه أو. صرفه وأهلها على قيد الحياة. يا اخوتي والله العظيم بكفي ظلم لا يحل تعب الوالدين إلا إلى الأولاد يعني بنين وبنات بكفي كفر ارجعوا الى. صوابكم. خافوا ربكم. بنين وعمام. بتستنوا ورثة بنت

Ikram Mazahreh Karadsheh اكرم مزاهره كرادشة

طبعا مع القانون لأنه القانون الحالي قانون ظالم بكل المقاييس ولأننا ليس لنا علاقة بالشريعة الإسلامية وعلى ماذا تنص #اعطوا_المرأة_حقها_كما_المسيح_أعطاها إياكم ومال الأرامل والايتام

 ام ماجد دبابنة صويص

انا راح اتطرق لموضوع ثاني في حال موت الزوج التركة في القانون ما فيها عدالة وحتى الضمان الاجتماعي ما في عدل وين العدل لما الاولاد يأخذ اكثر من الزوجة الي فنت عمرها للأسرة والأولاد وفي آخر عمره لما بدها تستقر على مكبرها بطلع لها السبع من التركة والاولاد أكثر منها بالرغم انه المستقبل أمامهم وبيشتغلو ويجيبو مصاري والام عجزت ما فيها حيل للعطاء وفي نهاية المطاف مرجوع كل ما تملك لأولادها ليش ما تعيش معززة مكرمة بمال زوجها الي قضت عمرها معه وين العدل للزوجة في هذا الموضوع يا ريت المسؤولين يعدلوا بهذا القانون لأنه فيه ظلم للمرأة التي هي الأم

Kamal Shuckri Raheb كمال شكري راحب

انا مع إقرار القانون بشدة لان الرجل والمرأة متساوون في المسيح

 عصام ديب بنورة Issam Deeb Bannoura

كيف لنا كأفراد أن ندلي بصوتنا على أي تشريع لم نطلع عليه ؟

منى حوراني

نعم أنا مع العدالة الإرث يتساوى بين الذكر والأنثى

Mohand A Zayadeen مهند زيادين

يا ريت تحطوا النص الملخص للقانون عشان نعرف ايش القانون

امل النمري

مع أن المرأة تأخذ نصيبها كما اخوتها تماما وأن لا تتنازل ابدا ..لها الحق في ميراث أبيها كما لأخوتها ..شكرا لمجلس الكنائس الذي استجاب لنداءات الكثيرة 

Tareq Amarin طارق عماريين

ياريت كمان مجلس الكنائس يؤخذ قرار يمنع المحاكم الكنسية من التطاول على أموال الورثة لأن الحافظ الله في بعض الحالات بتطلع حصتهم اكثر من الورثة

 Sahar Marji   سحر مرجي

 اذا شخص متوفى ومعه ١٠ آلاف دينار في البنك وبوخد فيهم شيك من البنك للمحكمة الكنسية المحكمة بتأخذ ١٠٠٠ دينار يعني ١٠٪؜ من قيمة المبلغ مهما كانت قيمته

 Mansour Rabadi منصور ربضي

من منا لا يحب ابنته اكثر من نفسه…. ولا أدري إلى متى الغفلة والنوم على هذا

 Mazen Haddadin مازن حدادين

نعم موافق لا فرق بين البنت والولد ….القانون السابق عثماني لا يخص المسيحيين

 Rita Haddad ريتا حداد

مع وبشده البنت تأخذ من ورثة أهلها وتتقاسم بالعدل مع إخوتها الذكور ، و ارفض رفض تام ان يرث الأعمام وأولاد الأعمام الذكور ( واقصد الذكور لأنهم لو زلم ما بيجوا ولا يسمحوا لأنفسهم يأخذوا. ورث مش من حقهم ولا من تعب اهلهم ).  هذا الظلم بعينه يرث العم وأولاد العم مال ليس من حقه اذ الله اعطاهم بنات ايش يعملو يعني لازم لانهم بنات ينص خط ويضيع حق ابوهم الشرعي بس لانهم بنات فقط

Sahar Marji سحر مرجي

بكل الكتاب المقدس ما عنا ذكر وأنثى إلا ساعة الزواج وبطلعوا جسد واحد لشو لتخالف ديانتنا؟؟؟؟

 Kafa Maiah كفا معايعه

مع وبشدة البنت الها حق مثلها مثل الابن ليش الاعتراض يا عالم

 سمر شقير Samar Shqier

من زمان المفروض ياخدوا هالقرار لانه زي ما فيه حق للذكر فيه حق للانثى

 Vivian Haddad فيفيان حداد

نحن مع العدالة والحق في الإرث والميراث مثلها مثل الذكور ربنا خلقنا مكملين لبعض وليس فارق بينهم

Ekhlass Owaiss إخلاص عويص

لا فرق بين الذكر والانثى في الإنجيل حقها مثل حق الرجل والرب مات لأجلهم الاثنين وفداهم

  سامر كمال جميل حداد Samer Kamal Jamil Haddad

نحن مع العدالة للمرأة لكن دون اجحاف بحق غيرها من مكونات الاسره المسيحيه.

Nadia Zyadeh Masreki ناديا زيادة مسريكي

المقصود مكونات الأسرة الأم اخوات المتوفى في بعض الحالات والبنات في حال عدم وجود إخوة ذكور أو بوجودهم… الفكره تحقيق العدالة قدر الإمكان… مع الاحترام للجميع

 حنان ثيودوريHanan C. Theodorie

مع .. مع .. لسنين عديدة ومديدة سيدنا ثيوفولوس الذي طرح الفكرة وتبلورها ووضعها في هذا الوضع المتقدم …

 Nuhad Matalka نهاد مطالقة

انا عندي ثلاث بنات اتمني. أن يتحقق القانون وان لا يرث بناتي احد. صار لي سنين وانا انتظر قربت النهاية ارجو إقراره قبل ما نرحل

Taye Issa طي عيسى

وين المشكله وليش الاعتراض ألم يخلق الله آدم وحواء متساوين في الحقوق والواجبات ألم يكن أتباع المسيح من الجنسين الإناث والذكور ألم تكن النسوة عند القبر من أتباع المسيح مع التلاميذ ألم تكن النسوة مع العذراء مريم عند انتقالها ألم تنتقل العذراء بالنفس والجسد…

  حاتم عكروشHatem Akroush

ما هو الأساس الديني الذي أقر بموجبه القانون؟! ما هو النص الإنجيلي الذي يشير إلى هذا الموضوع؟ ام أنه تم ارتجالية وتقدير او نسخ عن شعوب اخرى؟! مفروض ان يتم عرض الموضوع على الطوائف وشرح الأسباب الموجبة وتفاصيل القانون!!

 Manaf Dababneh مناف دبابنه

Hatem Akroush يعجبني جدا هذا التعليق انا مع التعديل كمبدأ لكن حسب الأصول وعلى أن تعرض أي تعديلات على الفئة المستهدفة من أعطى لهؤلاء مع الاحترام حق التشريع أو تعديله نيابة عن المجتمع المسيحي !!!

 Christine Madanat كريستين دبابنه ترد على حاتم عكروش

Hatem Akroush يعني انت مع انه اذا عيلة ما عندها شباب فقط بنات، تورث العائلة الممتدة كلها و البنات ما يورثوا لسبب انه ما في شباب؟ حان الوقت لتجاوز أخطاء الماضي المجحفة بحق الإناث من اتباع عقيدتنا العادلة!

Hani J. Dababneh هاني دبابنة

يجب إشراك المجتمع المسيحي بهذا الموضوع والأخذ برأي الأغلبية، فهناك الكثير من الثغرات التي قد لا تنتبه إليها الكنيسة عند وضع هذا القانون وإقراره ، والاكثرية ينجرون وراء العواطف دون التعامل مع العقل والمنطق ، فنحن لسنا مع ظلم الأنثى ولا مع ظلم الذكر

 نادرة نفاع تادرس

مع المرأة  تأخذ نصيبها زيها زي الابن القانون لازم يكون منصف شكرا لمجلس الكنائس الذي استجاب لنداءات الكثيرة لكل أبناء كان ابن أو ابنه

Vivian Sawalha فيفيان صوالحة

مع إعطاء الأنثى حقها ليش الظلم بعدين شو هذا القانون ايلي ما عنده اولاد بس عنده بنات اهله بؤخذه من الورث

 Maha Samawi مهى سماوي

في نص الإنجيل الانثى والذكر متساوون على هذا الأساس نعم

 Huda Alnimri هدى النمري

طبعا مع العدالة والمساواة

 روفائيل اسعد Raffael-Assad Assad

نصيب الأنثى يجب أن يكون نصيب الذكر بالميراث لأنها الحلقة الأضعف – انصروا الضعفاء 🤔 المسيح لم ينصر الأقوياء والأغنياء

 Asmahan Madaien Daoudاسمهان داوود

التعديل شمل عدة قوانين يجب ان يكون التصويت على كل قانون لوحدة

 Rima Ghishan ريما غيشان

ما اظن راح يطبق وإذا تم تطبيقه مخجلة ا راح يأخذ حقه أو بقطع العلاقة مع اخته موروث اجتماعي تم أخذه من قانون غير مسيحي

 كوكب مشربش

نعم مع العدالة

 Fawaz Nasraween فواز نصراوين

هل تم إقرارها من قبل الدولة وهل تم تطبيقه من بعد ما أقرته الرئاسات المسيحية افيدونا

 Linda Omish ليندا عميش

نعم مع القانون الجديد

 رائد حجازين

حرمان الأخت حرام حتى ولو بتخجيل في بيوت خربت من وراء حرمان الأخت والبنت من الميراث

 Janet Mansour جانيت منصور

ما الغاية من التصويت الآن؟ هل هو إعادة نظر في الموضوع ؟ وهؤلاء الذين يعارضون ما هي مبرراتهم ؟

  عبله فرح بطارسه Abla Farah Batarseh

نرجو الإسراع في إقرار لأنو والعلم عند الله يحتاج إلى وقت حتى هذا القانون يأخذ موافقة #مجلس النواب والأعيان ومصادقة#حضرة الجلالة الملك عبدالله الثاني _ عليه حفظه الله ورعاه

 Sam Mazahreh سام مزاهرة

يجب أن يتساوى الإرث بين جميع الأبناء بغض النظر عن جنسهم، ويجب ألا تفرق الكنيسة في منح حقوق الإنسان استنادًا إلى جنسه.

 Fatina Suyyagh فاتن صياغ

السؤال هل أقر القانون رسميا ووافق عليه مجلس النواب الكريم الذي كان معظم نوابه المسيحيين معارضين له للأسف

 Jamal Madanat جمال مدانات

نعم لتحقيق العدالة للمرأة

 Julie Petroجوليا بيترو

نعم مع القانون ومن حق البنت زي الولد دينا ما فيه تفرقه

 Fawwaz Raji Gandah فواز راجي قندح

الأب هو المورث ولا أحد يجبره على أي شي

 Suzan Samawi سوزان سماوي

اكيد معه مع العدالة للمرأة المسيحية

 Ghada Helen Abushaibehغادة هيلين ابوشابيه

مليونين نعم

 Sameh Nasrawin سامح نصراوين

انا مع القانون الذي يورث البنت كامل وان لا يكون لها شريك من الاعمام والاخوال نعم اكيد..هاد الحكي موجود بالإنجيل وكلام الله (الإنجيل)دستورنا

 نهاد مطالقة Nuhad Matalka

النواب المعارضون. يجب أن لا ننتخبهم. كل الدول أقرت القانون إلى الأردن لماذا كلنا. نبقى تحت رحمة النواب

 Khaldoon Haddad خلدون حداد

ما هو النص الديني أو الأساس الذي تم عليه التعديل ؟؟؟ من منح التفويض للجان التي قامت بالتعديل ؟؟ لم يخطر ببال الذين شرعوا انه سوف يتجه ويذهب الناس للقانون الثاني ؟؟

 Laila Jabra Khalilieh ليلى جبرا خلاليله

وهذا لازم ينطبق في فلسطين بل في كل مكان

 زيد بطارسهZaid Batarseh

والله هاض الشي بيعمل تفكك بل اسره ياخي مين بوكل حق اختو يعني انتو بتجبرو الناس اللي ضد يروح يتنازل بدون ماحد يعرف وبعد ما يموت ماحد بسامحه منطق غلط انت شايف انو ماعندك ذكور وخايف على بناتك بتنازل عن كل شي قانوني لبناتي ولا يحق لهم التصرف غير بعد وفاتي

 عيسى شفيق الريحاني

عند الفلوس تغير النفوس … هنالك دوله ولها قانونها المعروف و يجب اتباعه

ريتا حداد 

آيات من الكتاب المقدس عن الميراث وحق البنت في ميراث أبيها للناس اللي بتقول ما في آيات عن الميراث لأنهم ما قرأوا الكتاب المقدس أو قرأوا وفشقوا عن هذه الآيات

وَلَمْ تُوجَدْ نِسَاءٌ جَمِيلاَتٌ كَبَنَاتِ أَيُّوبَ فِي كُلِّ الأَرْضِ، وَأَعْطَاهُنَّ أَبُوهُنَّ مِيرَاثًا بَيْنَ إِخْوَتِهِنَّ” أيوب 42.

تعلم شريعة موسى الكثير من الأحكام والتشريعات الواضحة، منها توريث البنات أيضًا:

“6 فَقَال الرَّبُّ لِمُوسَى: 7 «بِحَقٍّ تَكَلمَتْ بَنَاتُ صَلُفْحَادَ فَتُعْطِيهِنَّ مُلكَ نَصِيبٍ بَيْنَ أَعْمَامِهِنَّ وَتَنْقُلُ نَصِيبَ أَبِيهِنَّ إِليْهِنَّ. 8 وَأَوْصِ بَنِي إِسْرَائِيلَ أَنَّ أَيَّ رَجُلٍ يَمُوتُ مِنْ غَيْرِ أَنْ يُخْلِفَ ابْناً، تَنْقُلُونَ مُلْكَهُ إِلَى ابْنَتِهِ. 9 وَإِنْ ‏لَمْ تَكُنْ لَهُ ابْنَةٌ تُعْطُونَ مُلْكَهُ لإِخْوَتِهِ. 10 وَإِنْ لَمْ يَكُنْ لَهُ إِخْوَةٌ، فَأَعْطُوا مُلْكَهُ لأَعْمَامِهِ. 11 وَإِنْ لَمْ ‏يَكُنْ لَهُ أَعْمَامٌ، فَأَعْطُوا مُلْكَهُ لأَقْرَبِ أَقْرِبَائِهِ مِنْ عَشِيرَتِهِ، فَيَرِثَهُ. وَلْتَكُنْ هَذِهِ فَرِيضَةَ قَضَاءٍ لِبَنِي ‏إِسْرَائِيلَ كَمَا أَمَرَ الرَّبُّ مُوسَى»” سفر العدد 27.

وَكُلُّ بِنْتٍ وَرَثَتْ نَصِيبًا مِنْ أَسْبَاطِ بَنِي إِسْرَائِيلَ تَكُونُ امْرَأَةً لِوَاحِدٍ مِنْ عَشِيرَةِ سِبْطِ أَبِيهَا، لِكَيْ يَرِثَ بَنُو إِسْرَائِيلَ كُلُّ وَاحِدٍ نَصِيبَ آبَائِهِ (من نفس السبط)”. العدد 36.

المبدأ القانوني – وهو ملزم: المساواة التامة بين الرجل والمرأة في الميراث وكل نصيب:

يعطى الأولاد نفس نصيب البنات تماما من الميراث؛ وذلك بحسب تعليم وحي العهد الجديد: ” 28… لَيْسَ ذَكَرٌ وَأُنْثَى، لأَنَّكُمْ جَمِيعًا وَاحِدٌ فِي الْمَسِيحِ يَسُوعَ.” غلاطية 3.

المبدأ الأخلاقي – وهو اختياري: نبذ الأنانية، والتوزيع بحسب الاحتياج:

إن من أهم مبادئ المسيح، هو التحرر من ناموس الحقوق والواجبات، إلى شريعة المحبة المضحية، المستعدة لأن تضحي بالحقوق وتقدم أعظم من الواجبات المطلوبة. فالله يدعو المؤمن لأن يتحرر من الأنانية ومحبة المال والذات، ويعتبر الآخرين أهم من ذاته: “3 … حَاسِبِينَ بَعْضُكُمُ الْبَعْضَ أَفْضَلَ مِنْ أَنْفُسِهِمْ” فيلبي2. لذلك يعطينا وحي العهد الجديد، أن احتياج الورثة يجب أن يؤخذ بعين الاعتبار: “45 وَالأَمْلاَكُ وَالْمُقْتَنَيَاتُ كَانُوا يَبِيعُونَهَا وَيَقْسِمُونَهَا بَيْنَ الْجَمِيعِ، كَمَا يَكُونُ لِكُلِّ وَاحِدٍ احْتِيَاجٌ” أعمال 2. فهذه الآية تتكلم عن أناس شاركوا ميراثهم مع غرباء مؤمنين بحسب احتياجهم، فكم بالحري أخوك وأختك؟ فهنا يعلمنا الوحي مبدأ اعتبار الاحتياج للأخوة، وبناء عليه يتم التوزيع. فيمكن أن يكون أحد الأخوة أو الأخوات، فقراء، وأخوتهم أغنياء؛ فيجب أن يقسموا للفقراء نصيب أكبر من الأغنياء، أو كل النصيب؛ طبعًا هذا ليس ملزم، فهو مبدأ أخلاقي لذلك هو اختياري. أما المبدأ القانوني، فهو ينص على أنه من حق الجميع، بنات وبنين، نفس النصيب؛ وهو ملزم.

تكافح مجلة “ملح الأرض” من أجل الاستمرار في نشر تقارير تعرض أحوال المسيحيين العرب في الأردن وفلسطين ومناطق الجليل، ونحرص على تقديم مواضيع تزوّد قراءنا بمعلومات مفيدة لهم ، بالاعتماد على مصادر موثوقة، كما تركّز معظم اهتمامها على البحث عن التحديات التي تواجه المكون المسيحي في بلادنا، لنبقى كما نحن دائماً صوت مسيحي وطني حر يحترم رجال الدين وكنائسنا ولكن يرفض احتكار الحقيقة ويبحث عنها تماشيًا مع قول السيد المسيح و تعرفون الحق والحق يحرركم
من مبادئنا حرية التعبير للعلمانيين بصورة تكميلية لرأي الإكليروس الذي نحترمه. كما نؤيد بدون خجل الدعوة الكتابية للمساواة في أمور هامة مثل الإرث للمسيحيين وأهمية التوعية وتقديم النصح للمقبلين على الزواج وندعم العمل الاجتماعي ونشطاء المجتمع المدني المسيحيين و نحاول أن نسلط الضوء على قصص النجاح غير ناسيين من هم بحاجة للمساعدة الإنسانية والصحية والنفسية وغيرها.
والسبيل الوحيد للخروج من هذا الوضع هو بالتواصل والنقاش الحر، حول هويّاتنا وحول التغييرات التي نريدها في مجتمعاتنا، من أجل أن نفهم بشكل أفضل القوى التي تؤثّر في مجتمعاتنا،.
تستمر ملح الأرض في تشكيل مساحة افتراضية تُطرح فيها الأفكار بحرّية لتشكل ملاذاً مؤقتاً لنا بينما تبقى المساحات الحقيقية في ساحاتنا وشوارعنا بعيدة المنال.
كل مساهماتكم تُدفع لكتّابنا، وهم شباب وشابات يتحدّون المخاطر ليرووا قصصنا.

Skip to content