Skip to content

‎د. عودة قواس يعرض في مؤسسة آكت المقدسية، بالارقام، تفاصيل أزمة مدرسة مار متري – وثيقة

رابط المقال: https://milhilard.org/mqow
د. عودة قواس في مركز ACT المقدسي - الصور من منتدى القدس الإليكتروني

د. عودة قواس في مركز ACT المقدسي- الصور من منتدى القدس الإليكتروني

رابط المقال: https://milhilard.org/mqow

‎عقدت السبت مؤسسة آكت ACT للوساطة والتحكيم اجتماعاً بحضور نخبة من الأكاديميين والخبراء الفلسطينيين بشكل وجاهي في مقرها في ضاحية البريد في القدس وكذلك مشاركة العديد عبر تقنية الزووم، لمناقشة آخر التطورات بخصوص الأزمة التي تمر بها مدرسة مار متري العريقة.

البطريركية كانت قد أصدرت قرارا بإغلاق المدرسة الأسبوع الماضي ثم تراجعت عنه بعد ضغط شعبي مقدسي وبعد تشكيل لجنة أوصت بإعادة فتح المدرسة بالإضافة لتوصيات أخرى مهمة في المجال الإداري والمالي والتربوي. إقراء خبر سابق مع التوصيات هنا.

‎وبدأ الاجتماع بكلمة افتتاحية لرئيس مجلس ادارة المؤسسة المهندس سامر نسيبة رحب فيها بالحضور عقبه الاستاذ حازم قواسمي الذي تولى تسيير وإدارة الجلسة التي كان المتحدث الرئيسي فيها الدكتور عودة قواس الرئيس التنفيذي لمدارس بطركية الروم الأرثوذكس ومن ثم تلاها نقاش أكّد من خلاله المشاركون على توصيات اللجنة التي تم تشكيلها وعلى أهمية عدم إغلاق المدرسة وضرورة استمرار فتحها ودعمها بشكل مستدام خاصة وأنها موجودة داخل البلدة القديمة وأنّ المقدسيين يعانون من نقص في المدارس ونقص في عدد الصفوف وأن المدرسة تدرس المنهاج الفلسطيني ولديها كادر كفؤ وقوي من الناحية الأكاديمية. وقد تطوع عدد من الحضور للمساعدة في أي حل يساعد المدرسة على الصمود والتطور.

الملفت للنظر أن الدكتور عودة قواس عرض شرح مفصل وبالارقام لوضع المدرسة مما يشطكل سابقة في الشفافية لم نراها في السابق.

فيما يلي العرض الكامل

تكافح مجلة “ملح الأرض” من أجل الاستمرار في نشر تقارير تعرض أحوال المسيحيين العرب في الأردن وفلسطين ومناطق الجليل، ونحرص على تقديم مواضيع تزوّد قراءنا بمعلومات مفيدة لهم ، بالاعتماد على مصادر موثوقة، كما تركّز معظم اهتمامها على البحث عن التحديات التي تواجه المكون المسيحي في بلادنا، لنبقى كما نحن دائماً صوت مسيحي وطني حر يحترم رجال الدين وكنائسنا ولكن يرفض احتكار الحقيقة ويبحث عنها تماشيًا مع قول السيد المسيح و تعرفون الحق والحق يحرركم
من مبادئنا حرية التعبير للعلمانيين بصورة تكميلية لرأي الإكليروس الذي نحترمه. كما نؤيد بدون خجل الدعوة الكتابية للمساواة في أمور هامة مثل الإرث للمسيحيين وأهمية التوعية وتقديم النصح للمقبلين على الزواج وندعم العمل الاجتماعي ونشطاء المجتمع المدني المسيحيين و نحاول أن نسلط الضوء على قصص النجاح غير ناسيين من هم بحاجة للمساعدة الإنسانية والصحية والنفسية وغيرها.
والسبيل الوحيد للخروج من هذا الوضع هو بالتواصل والنقاش الحر، حول هويّاتنا وحول التغييرات التي نريدها في مجتمعاتنا، من أجل أن نفهم بشكل أفضل القوى التي تؤثّر في مجتمعاتنا،.
تستمر ملح الأرض في تشكيل مساحة افتراضية تُطرح فيها الأفكار بحرّية لتشكل ملاذاً مؤقتاً لنا بينما تبقى المساحات الحقيقية في ساحاتنا وشوارعنا بعيدة المنال.
كل مساهماتكم تُدفع لكتّابنا، وهم شباب وشابات يتحدّون المخاطر ليرووا قصصنا.

Skip to content