Skip to content

حنانيا: بلدية بيت لحم حزينة في فترة الاعياد المجيدة لما يجري في غزة والضفة الغربية

رابط المقال: https://milhilard.org/mlx3
1701264293-438373647
رابط المقال: https://milhilard.org/mlx3

قال رئيس بلدية بيت لحم حنا حنانيا إن بيت لحم حزينة في فترة الاعياد الميلادية المجيدة لما يجري في غزة والضفة الغربية، والبلدية وسائر الكنائس ومؤسسات المجتمع المحلي قرروا اقتصار الاعياد على الشعائر الدينية،

واكد حنانيا في فيدو له عبر حساب البلدية على موقع التواصل الاجتماع “فيسبوك” أن البلدية أرسلت رسالة للمجتمع الدولي والولايات المتحدة يطالبونهم بالوقوف عند مسؤولياتهم تجاه ما يحدث في قطاع غزة والضفة الغربية.

واضاف حنانيا في رسالة مصورة ان الكنائس المسيحية ارسلت رسالة الى الولايات المتحدة الامريكية والعديد من دول العالم والمجتمع الدولي عموما بضرورة العمل على وقف هذا العدوان الهمجي شعبنا الفلسطيني في قطاع غزة واستهداف الاطفال والمدنيين.

واضاف حنانيا ان رسالة الكنائس تدعو ايضا لفك الحصار عن الضفة الغربية التي تعاني من حصار مشدد منذ بدء العدوان الاسرائيلية المستمر على شعبنا.

واشار حنانيا اننا نحي اليوم يوم التضامن العالمي مع الشعب الفلسطيني حيث نقف اليوم هنا من بلدية بيت لحم لرفع صوتنا كما كانت بيت لحم وستبقى صوتا للحقيقة والحق بحيث ترفع صوتها للمجتمع الدولي للوقوف امام مسؤولياته واعطاء الشعب الفلسطيني حقه بتقرير المصير واقامة دولته المستقلة وعاصمتها القدس الشريف. 

لمشاهدة الفيديو انقر هنا.

https://www.facebook.com/watch/?v=1371629973747548

تكافح مجلة “ملح الأرض” من أجل الاستمرار في نشر تقارير تعرض أحوال المسيحيين العرب في الأردن وفلسطين ومناطق الجليل، ونحرص على تقديم مواضيع تزوّد قراءنا بمعلومات مفيدة لهم ، بالاعتماد على مصادر موثوقة، كما تركّز معظم اهتمامها على البحث عن التحديات التي تواجه المكون المسيحي في بلادنا، لنبقى كما نحن دائماً صوت مسيحي وطني حر يحترم رجال الدين وكنائسنا ولكن يرفض احتكار الحقيقة ويبحث عنها تماشيًا مع قول السيد المسيح و تعرفون الحق والحق يحرركم
من مبادئنا حرية التعبير للعلمانيين بصورة تكميلية لرأي الإكليروس الذي نحترمه. كما نؤيد بدون خجل الدعوة الكتابية للمساواة في أمور هامة مثل الإرث للمسيحيين وأهمية التوعية وتقديم النصح للمقبلين على الزواج وندعم العمل الاجتماعي ونشطاء المجتمع المدني المسيحيين و نحاول أن نسلط الضوء على قصص النجاح غير ناسيين من هم بحاجة للمساعدة الإنسانية والصحية والنفسية وغيرها.
والسبيل الوحيد للخروج من هذا الوضع هو بالتواصل والنقاش الحر، حول هويّاتنا وحول التغييرات التي نريدها في مجتمعاتنا، من أجل أن نفهم بشكل أفضل القوى التي تؤثّر في مجتمعاتنا،.
تستمر ملح الأرض في تشكيل مساحة افتراضية تُطرح فيها الأفكار بحرّية لتشكل ملاذاً مؤقتاً لنا بينما تبقى المساحات الحقيقية في ساحاتنا وشوارعنا بعيدة المنال.
كل مساهماتكم تُدفع لكتّابنا، وهم شباب وشابات يتحدّون المخاطر ليرووا قصصنا.

Skip to content