Skip to content

انجاز هام للجامعة الامريكية في مادبا في مجال الذكاء الاصطناعي

رابط المقال: https://milhilard.org/kplt
aumbest
رابط المقال: https://milhilard.org/kplt

عن موقع ابونا

أعلنت الجامعة الأميركية في مادبا أن طلبتها من قسم تحليل البيانات والذكاء الاصطناعي- كلية تكنولوجيا المعلومات، وبإشراف الدكتور محمد بني طه،. الطلبة حصدوا المركز الأول في مسابقة مشاريع التميّز في مجال الذكاء الاصطناعي والتي أقيمت ضمن فعاليات “مبادرة التميز الإبداعي” التي أطلقها المركز الأردني للتصميم والتطوير (جودبي) للمهندسين، مع مجموعة من أساتذة الجامعات، والطلبة المتفوقين، وكل من يمتلكون المهارات والكفاءات المتميزة.

ويأتي هذا الإنجاز الاستثنائي لطلبة الجامعة الأميركية في مادبا تأكيدًا على مدى تفانيهم ومهارتهم ومستوى تفكيرهم الابتكاري في مجال الذكاء الاصطناعي، حيث شهدت المسابقة، التي ركزت على تكريم المشاريع المتميزة في مجال الذكاء الاصطناعي، مشاركة كثيفة من العديد من المؤسسات التعليمية في المملكة.

يُشار إلى أن هذا الإنجاز يعزز من مكانة الجامعة الأميركية في مادبا كمؤسسة رائدة لتنمية المواهب وتعزيز بيئة الابتكار والتميّز في جميع المجالات خاصة في مجال الذكاء الاصطناعي والمجالات ذات الصلة. كما يجسد مدى تفاني أعضاء هيئة التدريس في الجامعة في دعم الطلبة المبدعين وتسخير طاقاتهم في استخدام التكنولوجيا المعاصرة، وإعطاءهم الفرص لطرح أفكارهم الإبداعية في مختلف المجالات.

تكافح مجلة “ملح الأرض” من أجل الاستمرار في نشر تقارير تعرض أحوال المسيحيين العرب في الأردن وفلسطين ومناطق الجليل، ونحرص على تقديم مواضيع تزوّد قراءنا بمعلومات مفيدة لهم ، بالاعتماد على مصادر موثوقة، كما تركّز معظم اهتمامها على البحث عن التحديات التي تواجه المكون المسيحي في بلادنا، لنبقى كما نحن دائماً صوت مسيحي وطني حر يحترم رجال الدين وكنائسنا ولكن يرفض احتكار الحقيقة ويبحث عنها تماشيًا مع قول السيد المسيح و تعرفون الحق والحق يحرركم
من مبادئنا حرية التعبير للعلمانيين بصورة تكميلية لرأي الإكليروس الذي نحترمه. كما نؤيد بدون خجل الدعوة الكتابية للمساواة في أمور هامة مثل الإرث للمسيحيين وأهمية التوعية وتقديم النصح للمقبلين على الزواج وندعم العمل الاجتماعي ونشطاء المجتمع المدني المسيحيين و نحاول أن نسلط الضوء على قصص النجاح غير ناسيين من هم بحاجة للمساعدة الإنسانية والصحية والنفسية وغيرها.
والسبيل الوحيد للخروج من هذا الوضع هو بالتواصل والنقاش الحر، حول هويّاتنا وحول التغييرات التي نريدها في مجتمعاتنا، من أجل أن نفهم بشكل أفضل القوى التي تؤثّر في مجتمعاتنا،.
تستمر ملح الأرض في تشكيل مساحة افتراضية تُطرح فيها الأفكار بحرّية لتشكل ملاذاً مؤقتاً لنا بينما تبقى المساحات الحقيقية في ساحاتنا وشوارعنا بعيدة المنال.
كل مساهماتكم تُدفع لكتّابنا، وهم شباب وشابات يتحدّون المخاطر ليرووا قصصنا.

Skip to content