Skip to content

المكون المسيحي في القدس يتحرك للدفاع عن الحجر والبشر

رابط المقال: https://milhilard.org/rpzy
بطريرك الروم الارثوذكس يتوسط وفد النشطاء المقدسيين

بطريرك الروم الارثوذكس يتوسط وفد النشطاء المقدسيين

رابط المقال: https://milhilard.org/rpzy

داود كُتّاب- ملح الأرض

قام وفد يمثل المؤسسات والشخصيات المسيحية في القدس،الجمعة، بزيارة عمل للبطريركيات الثلاث في القدس، حيث التقوا مع البطاركة والمطارنة وتم مناقشة الأوضاع الخطيرة التي تواجه الشعب الفلسطيني بشكل عام والمكون المسيحي في القدس بشكل خاص.

وقال الناشط عمر حرامي ل ملح الأرض أن هدف اللقاءات جاء لتقوية العلاقة وزيادة وتيرة التعاون بين المواطنين ورجال الدين المسيحي. ” التقينا مع بطريرك الروم الأرثوذكس ثيوفيلوس الثالث والارمن نورهان مانزوغيان ومطران اللاتين وليم الشوملي (بسبب غياب البطريرك-الكاردينال بيتسابيالا) .

وقد كان تركيزنا في تلك اللقاءات حول ثلاث مواضيع مركزية: شكر البطاركة ورؤساء الكنائس قرارها بإلغاء الاحتفالات بعيد الميلاد والاكتفاء بالشعائر الدينية، التحذير من زيادة حالة الخطر للوجود المسيحي في القدس وباقي الضفة بسبب السياسات العنصرية الإسرائيلية وخاصة ما يجري في حارة الأرمن من استفزازات وأخيرا ركزنا على ضرورة التعاون مع الكنائس لإيصال التبرعات التي يتم تجميعها لصالح الأهل في غزة.

بطريرك الارمن يتوسط وفد النشطاء المسيحين

هذا وقد تبع لقاء البطاركة ورؤساء الكنائس زيارة لحي الأرمن ولقاء النشطاء المرابطين في منطقة حديقة البقر والتي يحاول البعض فرض أمر واقع عليها بدون أي وثائق أو أوراق ثبوتية في حين تصر الشرطة ان أصحاب الأراضي أي دير الأرمن عليها إثبات ملكيتها لأراضي الدير رغم انها تابع لدير منذ قرون.

هذا وعلق الناشط الأرمني هاجوب جيرنزيان ل ملح الأرض بالقول إن “توحيد قوى الطوائف المسيحية أمر مهم للغاية من أجل حماية والحفاظ على الوجود المسيحي في الأراضي المقدسة وإبقاء الأحياء الأرمنية والمسيحية جزءًا لا يتجزأ من البلدة القديمة في القدس.”

النشطاء في زيارة بطريركية اللاتين وللقاء مع المطران وليم الشوملي

من ناحية أخرى يبدو أن الاحتجاجات حول تكرار استفزازات المتطرفين في حارة الأرمن جلبت نتيجة قيام البطاركة ورؤساء الكنائس اصدار بيان مشترك السبت الموافق 18 تشرين ثاني جاء فيه أن بطاركة ورؤساء الكنائس في القدس “جددوا دعمهم الكامل لبطريركية الأرمن الارثوذكس والرعية الأرمنية في قرارهم اللجوء إلى إجراءات قانونية فورية بهدف إلغاء صفقة عقارات غير شرعية تضم بيع ما يقارب ربع مساحة دير الأرمن بما فيه قطعة أرض ضخمة مقابل الدير داخل أسوار البلدة القديمة.

وعبّر البطاركة ورؤساء الكنائس من خلال بيانهم عن قلقهم البالغ واستيائهم الشديد من التطورات الأخيرة التي شهدها الحي الأرمني في القدس بُعيد اعلان نية البطريركية إلغاء الصفقة المذكورة، كونها تتنافى مع الاسس القانونية والاخلاقية الراسخة في البطريركية الارمنية، ولما تشكله هذه الصفقة من خطر على الوجود المسيحي الأصيل في المدينة المقدسة.

ولفت البيان الى التطورات التصعيدية التي تُستخدم فيها القوة بشكل غير قانوني وغير مقبول من قبل المطورين الذين يدعون حقوقاً في الأرض نتيجة الصفقة المُلغاة من قبل البطريرك نورهان مانوغيان حيث قام المطورون بتجنيد العالم السفلي ومثيري شغب وعنف لعرقلة مدخل موقف السيارات والقيام بأعمال هدم غير قانونية أملاك البطريركية الأرمنية هناك. وأكدت القيادة الروحية المسيحية أن مثل هذه السلوكيات تشكل خطرًا مباشرًا على الوجود المسيحي في الأرض المقدسة، وتهدد الوضع القائم الستاتيكو” وهي سابقة تثير القلق “بشأن ما قد ينطوي عليه ذلك من تداعيات خطيرة في المستقبل، مناشدين جميع الجهات الحكومية وغير الحكومية المحلية والدولية المعنية بتقديم الدعم لضمان استعادة السلام والوئام في هذا الحي الأرمني، وحماية حقوق أبنائه، والحفاظ على التوازن الاجتماعي والديني في هذه الأرض المقدسة.

ودعا البطاركة ورؤساء الكنائس الى التعامل مع هذه القضية الحساسة من خلال القنوات القانونية بهدف تجنب تصعيد الأوضاع وضمان الاستقرار.

تكافح مجلة “ملح الأرض” من أجل الاستمرار في نشر تقارير تعرض أحوال المسيحيين العرب في الأردن وفلسطين ومناطق الجليل، ونحرص على تقديم مواضيع تزوّد قراءنا بمعلومات مفيدة لهم ، بالاعتماد على مصادر موثوقة، كما تركّز معظم اهتمامها على البحث عن التحديات التي تواجه المكون المسيحي في بلادنا، لنبقى كما نحن دائماً صوت مسيحي وطني حر يحترم رجال الدين وكنائسنا ولكن يرفض احتكار الحقيقة ويبحث عنها تماشيًا مع قول السيد المسيح و تعرفون الحق والحق يحرركم
من مبادئنا حرية التعبير للعلمانيين بصورة تكميلية لرأي الإكليروس الذي نحترمه. كما نؤيد بدون خجل الدعوة الكتابية للمساواة في أمور هامة مثل الإرث للمسيحيين وأهمية التوعية وتقديم النصح للمقبلين على الزواج وندعم العمل الاجتماعي ونشطاء المجتمع المدني المسيحيين و نحاول أن نسلط الضوء على قصص النجاح غير ناسيين من هم بحاجة للمساعدة الإنسانية والصحية والنفسية وغيرها.
والسبيل الوحيد للخروج من هذا الوضع هو بالتواصل والنقاش الحر، حول هويّاتنا وحول التغييرات التي نريدها في مجتمعاتنا، من أجل أن نفهم بشكل أفضل القوى التي تؤثّر في مجتمعاتنا،.
تستمر ملح الأرض في تشكيل مساحة افتراضية تُطرح فيها الأفكار بحرّية لتشكل ملاذاً مؤقتاً لنا بينما تبقى المساحات الحقيقية في ساحاتنا وشوارعنا بعيدة المنال.
كل مساهماتكم تُدفع لكتّابنا، وهم شباب وشابات يتحدّون المخاطر ليرووا قصصنا.

Skip to content