Skip to content

الاجتماع التاسع والندوة الأولى لقضاة محكمة الروم الكاثوليك في الاردن

رابط المقال: https://milhilard.org/6a4i
عدد القراءات: 490
بسام لقاء
رابط المقال: https://milhilard.org/6a4i

عُقد في مطرانية الروم الكاثوليك في عمان الاجتماع التاسع لقضاة وموظفي المحكمة وذلك يوم الاثنين 13/11/2023 حسب بيان وصل ل ملح الأرض نسخة منه. وجاء في البيان الصحفي ان الاجتماع تم بحضور الاب بولص بقاعين رئيس محكمة الاستئناف والاب د. بسام شحاتيت رئيس المحكمة الإبتدائية القضاة أعضاء المحكمة وموظفو القلم بمشاركة الأب د. جهاد شويحات المستشار والرئيس السابق للمحكمة اللاتينية في الأردن وفلسطين.


وحسب البيان فقد جاء الاجتماع على قسمين، تمحور القسم الأول على امور ادارية تخص المحكمة والعاملين فيها أما القسم الثاني فكان حول الإجراءات والأصول المتبعة عمليا في المحكمة، كما تم مناقشة مواد معينة قانونية وتقييم عام لعمل المحكمة في العام 2023 .
تطرق الاب بسام شحاتيت متحدثا عن مسيرة المحكمة الابتدائية وعن التطور الذي حصل خلال الأعوام الماضية. وقد شكر شحاتيت الآباء القضاة الأجلاء على دورهم في هذا التطوير والتحديث كما قدّر الجهد المبذول في متابعة القضايا والنظر فيها والسير في الإجراءات ومتابعتها حتى إصدار القرارات والأحكام، مشيرا إلى ضرورة الاهتمام بالمهل والزمن المحدد ومتابعة القضايا تباعًا. الأرشيف الذي عمل على متابعته الأب القاضي عماد البواب وعاونه موظفي القلم في المحكمة وذلك بأرشفة الملفات حسب التسلسل الزمني وتأريخ الإصدارات كل على حِدا حسب نوع القضية ليصار إلى أرشفة الأعمال الكترونيا .وقدر اجتهاد موظفو دائرة القلم والعمل الذي يقومون به من تبليغات و تسجيل وأرشفة والتواصل مع المحامين والمدعين وطباعة القرارات والأحكام.


وشدد الأب بسام على ضرورة مراعاة الالتزام بقواعد التعامل اللبِق والرسمي وفق الأصول مع المراجعين و المتداعين والمحامين في المحكمة الكنسية التي تبادلهم الاحترام والعمل الجاد. وبمقابل الطلب من المحامين التقيد بمواعيد الجلسات المثبتة والمبلغة مسبقا، والالتزام بأصول التقاضي والمحاكمات في قاعة المحكمة ومكاتب الآباء القضاة.


شجع الأب الرئيس الآباء الكهنة على ضرورة متابعة علوم القانون والثقافة، وتبادل الخبرات العملية والتحصيل الأكاديمي للقضاة. وفي هذا السياق لا بد من الاشارة إلى أنه هناك آباء يتابعون تحصيلهم العلمي في الحقل القانوني الشرقي من أجل متابعة العمل في المحكمة الكنسية، ومنهم الأب أيهم زيادين الذي يتابع دراسته في جامعة الحكمة في بيروت والأب فارس بقاعين الذي يتخصص في المعهد الشرقي في روما.


وفي سياق جديد، بدأ الأب الدكتور شويحات ندوة حول مواضيع عدة منها المواد القانونية 1188،1189 من مجموعة قوانين الكنائس الشرقية، وتمت مناقشة موضوع الخصومة في الدعوى والمادتين 1099 ،1100 التي تختص بمحامي الوثاق والعدل .


كما شارك الأب بولص بقاعين رئيس المحكمة الاستئنافية في المواد القانونية التي ترتبط ببطلان الزواج وشرحها خصوصا المادة 776 التي تعرّف الزواج وعناصره وخصائصه ، وهذا لا يعتبر من الموانع المبطلة، بل معطوفا على أحد المواد التي تستند عليها الدعوى. وتحدث الدكتور الشماس مهند سهاونه عن لجنة الإرشاد الأسري وقام بعرض احصائيات في القضايا التي وصلت الى تسجيل الدعوى والسير بإجراءات المحاكمة، والأخرى التي نجحت لجنة المصالحة فيها برأب الصدع وحلها شخصيا بصيغ تفاهم واتفاق بين الطرفين. من ناحية أخرى أكد المحامي الأستاذ خلدون سلايطة على أهمية الالتزام بأصول التقاضي لما يحققه من محاكمة عادلة، وتحدث أيضًا مشددًا على ضرورة عقد مثل هذه الاجتماعات والندوات.


وبعد الندوة تقدم آباء وقضاة المحكمة الكنسية بطلب لسيادة المطران جوزف جبارة يتضمن احتياجات لوجستية ضرورية مغلفات خاصة بالمحكمة وتجهيزات من شاشات كمبيوتر ووسائل تواصل اجتماعية للمحاكمة الإلكترونية عن بعد ولابتوب وموبايل وغيرها . المحكمة في رؤية مستقبلية لها ستعمل على إيجاد آلية للتواصل بين هيئات المحكمة والمحامين الكنسيين، والتخطيط تنظيم وعقد دورات ومؤتمرات للقضاة والمحامين. كما سيتم إصدار تعليمات للنظام الداخلي وطباعة الأحوال الشخصية للطوائف الشرقية واقتراح تعديلات على نقاط مثل الحضانة والمشاهدة.

الآباءالحاضرون
الأب الارشمندريت بسام شحاتيت ، رئيس المحكمة الابتدائية
الايكونومس بولص بقاعين، رئيس محكمة الاستئناف
الأب الدكتور جهاد شويحات ، مستشار ورئيس سابق للمحكمة اللاتينية في الاردن وفلسطين
الايكونومس القاضي وليم سويدان
الأب القاضي عماد بواب
الأب القاضي غالب بواب
الأب القاضي مودي هنديلة
الأب القاضي ايهم زيادين
والمستشار القانوني للمطرانية المحامي خلدون سلايطة
الشماس الدكتور مهند سهاونة
أما موظفو القلم والمسجلين
الشماس مالك فلاحات
السيدة ليلى عربش
السيدة ديما بواب
الآنسة مسرة مؤيد

تكافح مجلة “ملح الأرض” من أجل الاستمرار في نشر تقارير تعرض أحوال المسيحيين العرب في الأردن وفلسطين ومناطق الجليل، ونحرص على تقديم مواضيع تزوّد قراءنا بمعلومات مفيدة لهم ، بالاعتماد على مصادر موثوقة، كما تركّز معظم اهتمامها على البحث عن التحديات التي تواجه المكون المسيحي في بلادنا، لنبقى كما نحن دائماً صوت مسيحي وطني حر يحترم رجال الدين وكنائسنا ولكن يرفض احتكار الحقيقة ويبحث عنها تماشيًا مع قول السيد المسيح و تعرفون الحق والحق يحرركم
من مبادئنا حرية التعبير للعلمانيين بصورة تكميلية لرأي الإكليروس الذي نحترمه. كما نؤيد بدون خجل الدعوة الكتابية للمساواة في أمور هامة مثل الإرث للمسيحيين وأهمية التوعية وتقديم النصح للمقبلين على الزواج وندعم العمل الاجتماعي ونشطاء المجتمع المدني المسيحيين و نحاول أن نسلط الضوء على قصص النجاح غير ناسيين من هم بحاجة للمساعدة الإنسانية والصحية والنفسية وغيرها.
والسبيل الوحيد للخروج من هذا الوضع هو بالتواصل والنقاش الحر، حول هويّاتنا وحول التغييرات التي نريدها في مجتمعاتنا، من أجل أن نفهم بشكل أفضل القوى التي تؤثّر في مجتمعاتنا،.
تستمر ملح الأرض في تشكيل مساحة افتراضية تُطرح فيها الأفكار بحرّية لتشكل ملاذاً مؤقتاً لنا بينما تبقى المساحات الحقيقية في ساحاتنا وشوارعنا بعيدة المنال.
كل مساهماتكم تُدفع لكتّابنا، وهم شباب وشابات يتحدّون المخاطر ليرووا قصصنا.

Skip to content