Skip to content

اتفاق تعاون بين وزارة التنمية الاجتماعية الأردنية وشركة الهدف للتدريب

رابط المقال: https://milhilard.org/2uto
عدد القراءات: 867
ماران عماد معايعة مديرة شركة الهدف للتدريب توقع مع وزارة التنمية الإجتماعية

ماران عماد معايعة مديرة شركة الهدف للتدريب توقع مع وزارة التنمية الإجتماعية

رابط المقال: https://milhilard.org/2uto

وقعت وزارة التنمية الاجتماعية اتفاقية تعاون مع شركة الهدف للتدريب تشمل تدريب الإداريين القائمين على دور الحماية وتدريب وتقييم الاسر المنتفعة من وزارة التنمية الاجتماعية وذلك في إطار تعزيز رعاية وتنمية الأطفال فاقدي السند الاسري في الأردن وتطوير قدرات الكوادر العاملة في مجال الرعاية الاجتماعية. فقد قام بالتوقيع وزيرة التنمية الاجتماعية الأردنية وفاء بني مصطفى و ماران عماد معايعة مديرة شركة الهدف للتدريب.

مران عماد معايعة- مديرة شركة الهدف


وقد تضمن الاتفاقية مجموعة من البرامج التدريبية التي تهدف لتحسين الأداء والمهارات لدى العاملين في ميدان الرعاية الاجتماعية.‎وتركز الاتفاقية على ضرورة تقييم منتفعي دور الرعاية وتحديد البرنامج التدريبي الأمثل لتلبية احتياجاتهم من خلال برامج مؤسسة الهدف. كما تتضمن أيضًا تدريبات حول مبادئ حماية الطفل من أنواع التحرش، وتصميم تدريبات حسب حاجة المؤسسات ودور الرعاية، مثل التدريبات الإدارية والنفسية والتوعوية والسلوكية التي تتناسب مع احتياجات الدور. كما تم الاتفاق على تدريب أفراد الأسر الحاضنة والبديلة قبل وبعد استلام الأطفال المحتضنين من خلال مؤسسة الهدف، لبناء تعلق صحي بين الآباء والأبناء.

وتعتمد مؤسسة الهدف في تدريباتها على برامج تطوير المهارات الحياتية، والتي تعتبر جزءًا من استراتيجية دور الرعاية الاجتماعية والخطة التنفيذية لوزارة التنمية الاجتماعية، كما يتم تدريب الإداريين لرفع مستوى كفاءتهم في التعامل مع فاقدي السند الأسري.

‎‎ويأتي توقيع هذه الاتفاقية في سياق التفاهم المشترك للارتقاء بجودة الرعاية الاجتماعية وتحسين فعالية العمل في مجال رعاية الأطفال.

تكافح مجلة “ملح الأرض” من أجل الاستمرار في نشر تقارير تعرض أحوال المسيحيين العرب في الأردن وفلسطين ومناطق الجليل، ونحرص على تقديم مواضيع تزوّد قراءنا بمعلومات مفيدة لهم ، بالاعتماد على مصادر موثوقة، كما تركّز معظم اهتمامها على البحث عن التحديات التي تواجه المكون المسيحي في بلادنا، لنبقى كما نحن دائماً صوت مسيحي وطني حر يحترم رجال الدين وكنائسنا ولكن يرفض احتكار الحقيقة ويبحث عنها تماشيًا مع قول السيد المسيح و تعرفون الحق والحق يحرركم
من مبادئنا حرية التعبير للعلمانيين بصورة تكميلية لرأي الإكليروس الذي نحترمه. كما نؤيد بدون خجل الدعوة الكتابية للمساواة في أمور هامة مثل الإرث للمسيحيين وأهمية التوعية وتقديم النصح للمقبلين على الزواج وندعم العمل الاجتماعي ونشطاء المجتمع المدني المسيحيين و نحاول أن نسلط الضوء على قصص النجاح غير ناسيين من هم بحاجة للمساعدة الإنسانية والصحية والنفسية وغيرها.
والسبيل الوحيد للخروج من هذا الوضع هو بالتواصل والنقاش الحر، حول هويّاتنا وحول التغييرات التي نريدها في مجتمعاتنا، من أجل أن نفهم بشكل أفضل القوى التي تؤثّر في مجتمعاتنا،.
تستمر ملح الأرض في تشكيل مساحة افتراضية تُطرح فيها الأفكار بحرّية لتشكل ملاذاً مؤقتاً لنا بينما تبقى المساحات الحقيقية في ساحاتنا وشوارعنا بعيدة المنال.
كل مساهماتكم تُدفع لكتّابنا، وهم شباب وشابات يتحدّون المخاطر ليرووا قصصنا.

Skip to content